مشاركات شبابية

مظاهر إنتخابات كفر قاسم المتفردة … بقلم: مهند صرصور

الانتخابات حديثٌ وإقناع، فعاليات جمع وحشود، نقاشات فردية وجماعية في كل محفل، وفود تدخل البيوت بعضها يَعِد والاخر يعرض مخططات ويبني آمال منها الفردية ومنها المجتمعية، كلمات تُلقى على المسامع ما تهوى سماعه الى حين. وهذا هو وبصورة مقتضبة شكل الانتخابات العام، ولكن هنالك تبقى امور تنفرد بها بلدنا وتطرح نفسها للتساؤلات .. ما دمتم...

‎[إقرأ أيضا]

العقاب…بقلم: مهند صرصور

كما لا تُعاقب السارق بمنعه من العشاء، كذلك لا يمكن ان تواجه القاتل فقط بكلمة انت مخطئ، فلا بد للحل ان يوازي المشكلة، والعقاب يجب ان يكون بحجم المخالفة حتى يرتفع الى مرتبة العقاب، وهذا بتصوري أحد المعضلات التي تقف في وجه من يحاول حل مشكلة العنف في بلدنا الحبيب خاصة وفي مجتمعنا العربي عامة....

‎[إقرأ أيضا]

الأحاديث وانواعها…بقلم: مهند صرصور

من على ابواق الشبكات والمجموعات الواتسابية، تجد الكل يحاور ويُحاور، تَدخل وتُـدخل في جدالات رضيت بعناوينها ام لم ترضى، قبلت بفحواها ام لم تقبل، وعلى الاغلب لن تكون انت المبادر الى الحديث, ولكن يبقى بإمكانك ان تنهيه، بالاخص اذا استطعت وبفطنتك الربانية ان تُشخص المقصد من وراء الحوار، ومن خلف مبادره. هنالك الشباب المغيبون، الجنود...

‎[إقرأ أيضا]

اعضاء البلدية ! مَوْرد أَم عائق !

بَلديةُ حاضرنا المعاصر تُعتبر مؤسسة مركبة، متعددة الجوانب والوظائف والفعاليات، وإحدى مُركباتها الأساسية هم طاقم أعضاء البلدية، طاقم وهيئة وُجدت بطريقة الإختيار لتُمَثِّل كل الاطراف، ولتكون المُوجه للرئيس، لتُجسم بوصلة الحِراك الجماهيري الداخلي، لتُكَوِن منبراً للأقلية قبل ان تكون صوت للأغلبية، صلة المواطن بمرؤوسيه ومن ثم حلقة وصل مع مؤسسات الدولة العليا. ومن هذا المُنطلق...

‎[إقرأ أيضا]

الأرض…

من طبيعة حالنا البشرية ان نتعامل مع الواقع الذي فُرض علينا، وان نتشَّرب مُقومات البيئة التي ترعرعنا بين ربوعها، فمن ولد حراٌ ظن الكل احراراً، ومن ولد مُحتلا تشرب الذل مع الحليب، ولكن من الخطا الجسيم ان ناخذها كمُسَلَّمات لمجرد انها وُجدت قبل مولدنا، بل وفرضت علينا, ولم نتعايشها او نختبر ونستشعر التغييرات التي حلت...

‎[إقرأ أيضا]

“تساؤلات من إبن صرصور”

صرصور عيسى – هل هو إتفاق يَحُده عدد المؤيدين من صرصور ! هل هو ايضا اتفاق خسارة وربح ! الدعوتان التي تلقتها عائلة صرصور، ولنفس الوقت والساعة، تُمثل الواقع السياسي والى حد بعيد، حيت ان الطرفان يُعَوِلوا على شيوخ وشباب صرصور وبكل قوة وجسارة، وهو حق شرعي ومطلوب. ولكن الواقع مُغاير تماما، ولو طرحنا فرضاً...

‎[إقرأ أيضا]

عهد الأمه وميثاق الحركه الإسلاميه – بقلم محمد سمير شمله

عهد الأمه وميثاق الحركه الإسلاميه- بقلم محمد سمير شمله هناك ربط وتشبيه ما بين عهد الأمه الذي رتب شؤون المدينه والذي وضع إستراتجيات على المدى البعيد من خلال العيش بكرامه وحريه حتى في بعض الأمور ، كان المسلمون بقيادة النبي محمد صل الله عليه وسلم يعاملون ويتعاملون مع أهل الذمه بالمعامله الحسنه ويدعونهم للإسلام بغير...

‎[إقرأ أيضا]

طفلي يكذب.. ما العمل؟

الكثير من الأهل يتذمرون ويشتكون من طفلهم الذي يكذب! كلنا نرى بالكذب ظاهرة او تصرف سلبي وغير اخلاقي ولكن بالواقع من منا لا يكذب بتاتا؟؟ هذا جزء من حياتنا حتى لو اردت اقناع نفسك بعكس هذا. وهنا يظهر التناقض، حيث يأمر البالغ طفله بعدم الكذب ولكنه بنفسه يمارس الكذب والطفل اذكى بكثير من ان تنطلي...

‎[إقرأ أيضا]

مقالات اللجان الإعلامية، ترويجٌ وهجوم

مما لا شكّ فيه أننا في زمان يعتمد على الإعلام بشكل كبير للترويج لأعمالنا ولتلميع قراراتنا ولنشر كافة نشاطاتنا وفعالياتنا الجماهيرية والإجتماعية والسياسية وايصالها لأكبر شريحة ممكنة من الناس. من وظائف الإعلام المهني تمثيل الرأي العام أمام جهة معينة أو مؤسسة معينة عن طريق المشاركة والتواصل والتحليل ونشر الوعي والإرشاد، مقابل الدعاية والتسويق التي تقوم...

‎[إقرأ أيضا]

عناد الطفل مشكلة مستعصية ام مرحلة تطور طبيعية؟

كثيرا ما يشتكي الاهل من العند الشديد لدى طفلهم وخاصة بين عامه الثاني والثالث. دعونا ندخل اكثر لعالم الطفل ونرى اسباب هذا العناد. ان جيل العامين هي بمثابة جيل المراهقة الاول حيث ينتقل الطفل من كيان واحد(طفل+ الام) لكيان منفرد، يستطيع المشي بمفرده، تناول الطعام، وتبدأ مرحلة فطمه عن الحفاض، فيشعر بقوة واستقلالية كبيرة فهو...

‎[إقرأ أيضا]