المستشار القضائي للحكومة يوقف أوامر هدم لمئات الوحدات السكنية بكفر قاسم وأم الفحم

قدم المستشار القضائي المحامي “إيريز كامينيتس”, خطة لوقف أوامر هدم ضد وحدات سكنية بنيت بصورة غير قانونية على أرض خاصة في كفر قاسم وأم الفحم, بشرط عدم تجاوز القانون مرة أخرى, وإلا توقف هذه الخطة.

خطة المستشار القضائي نقلت إلى اللجنة المصغرة لشؤون الإسكان خلال الشهر الماضي, بهدف التصويت عليها, واختيار الأبنية التي تأخذ التفضيل لتطبيق هذا القرار, من أجل المصادقة على تجميد الهدم بحقها, بحيث يشمل هذا التصويت 1000 وحد سكنية بنيت بشكل غير قانوني على أرض خاصة في كفر قاسم وأم الفحم, وكذلك التصديق على بناء آلاف الوحدات السكنية غيرها.

حيث كانت قد قدمت خطة في شهر يونيو/حزيران الماضي, لبناء وحدات سكنية في كل من الطيبة, أم الفحم وكفر قاسم. حيث تشمل الخطة بناء: 7000 وحدة سكنية على مساحة 2200 دونم في أم الفحم, 4800 وحدة سكنية على مساحة 1200 دونم في الطيبة, و 1300 وحدة سكنية على مساحة 320 دونم في كفر قاسم.

حيث وافق المستشار القضائي للحكومة على الخطة بالنسبة لأم الفحم وكفر قاسم, وجمدها في الطيبة.

وحذر المستشار القضائي للحكومة قائلا “إذا عادت مخالفات البناء في أم الفحم وكفر قاسم, ستجمد هذه الخطة لبناء الوحدات السكنية. علينا الإقتناع أن رؤساء السلطات المحلية يقومون بواجبهم في تطبيق القانون ومنع البناء غير المرخص, وفي البلدات التي نرى ذلك يطبق فيها, بالإمكان الترخيص بمدى معين وحدات سكنية غير قانونية, كما حدث في كفر قاسم وأم الفحم”.