المئات من أبناء الشعب الفلسطيني يوقعون عريضة تطالب أبو مازن برفع العقوبات عن غزة

وقع أكثر من 1300 شخص على عريضة تُطالب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، برفع العقوبات التي فرضها على قطاع غزة مؤخرًا.

وجاء في العريضة التي اطلقت منذ أيام وبادر لها عدد من الناشطين والمثقفين الفلسطينيين في كافة أماكن تواجد الشعب الفلسطيني “نحن أبناء وبنات فلسطين رجالا ونساء… شبانا وشيوخا، من الوطن والشتات، من الضفة بما فيها القدس، ومن قطاع غزة، من الجليل والمثلث والنقب، ومن كل مكان نتنفس فيه حب هذا الوطن ومرارة نكبته المستمرة منذ سبعين عاما؛ نطالب جميع القيادات وخصوصا من فتح وحماس وفي هذه اللحظة الوطنية الإنسانية الحرجة بالعمل على إنهاء الانقسام الداخلي فورا، ووضع حد لهذه الكارثة التي سنخجل منها أمام أجيالنا القادمة”.

وجاء أيضًا “إننا ندعو لأن تكون فلسطين والالتزام بها أولا وأخيرا وقبل أي انتماء آخر. وندعو الرئيس أبو مازن لإلغاء جميع الإجراءات المالية والإدارية التي اتخذت بحق القطاع، ودفع كامل الرواتب لموظفي غزة كما كانت تُدفع قبل اتخاذ هذه الإجراءات، ودون أي تسويف. ليست لدينا الكثير من التوقعات من عالم تحكمه ازدواجية المعايير والأخلاق، ساكت على الظلم، لكننا، ونحن نعي ذلك، نطالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لرفع حصارها عن القطاع، وفتح معبر إيرز، كما نطالب مصر بفتح معبر رفح للدخول والخروج”.

وأكد الموقعون أن حصار غزة وصمة عار على جبين العالم، ولن يتركوا غزة الجريحة وحيدة.